Home آخر الأخبار الصين ترد على رسوم ترمب بخطوة مباغتة تشعل الحرب التجارية

الصين ترد على رسوم ترمب بخطوة مباغتة تشعل الحرب التجارية

فيما يبدو أن قطار الحرب التجارية بين واشنطن وبكين لا يبرح مغادرة محطة إلا ويصل محطة جديدة بسرعة فائقة لم تكن متوقعة فيما تدفع أسواق الأسهم والعملات والمستثمرين الثمن باهظاً.

هذا القطار كانت محطته التالية بكين التي قامت وفي أول رد فعل عملي على الرسوم التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالطلب من الشركات المملوكة للدولة تعليق واردات المنتجات الزراعية الأميركية.

هذه الخطوة دفعت اليوان الصيني للتراجع اليوم الاثنين أكثر من 1%، إلى أقل مستوى في 11 عاما.

ومن المرجح أن تؤدي هذه التحركات إلى استعداء ترمب، الذي انتقد بكين لإدارة عملتها بصورة غير عادلة وفشلها في الوفاء بوعودها بشراء المزيد من المحاصيل الأميركية.

ومع تصاعد وتيرة الحرب التجارية عبر إجراءات متبادلة بين واشنطن وبكين تراجعت الأسهم والعملات في الأسواق الناشئة بسبب القلق من أن استمرار الصراع بين القوى العظمى سيؤثر على النمو الاقتصادي العالمي.

وارتفعت أصول الملاذات الآمنة بما في ذلك الين الياباني وسندات الخزانة الأميركية والذهب، وزاد المستثمرون من رهاناتهم على تخفيض الفدرالي الأميركي أسعار الفائدة.

وقال مايكل ايفري، رئيس بحوث الأسواق في آسيا والمحيط الهادئ في رابوبنك لوكالة بلومبرغ: “إنها من بين أسوأ السيناريوهات، عمليات بيع في الأسواق الأولية”.

واقترح ترمب الأسبوع الماضي فرض رسوم إضافية بنسبة 10٪ بما قيمته 300 مليار دولار أخرى من الواردات الصينية تطبق مطلع سبتمبر المقبل، مما زاد فجأة من وتيرة الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم بعد فترة وجيزة من استئناف الجانبين المحادثات. وقد صُدم البيروقراطيون الصينيون من إعلان ترمب، وفقًا لمسؤولين شاركوا في المفاوضات.

وأشارت افتتاحية الصحف الحكومية الصينية إلى أن الرئيس الصيني شي جين بينغ سيرفض أي اتفاق يحتفظ بالتعريفات الأميركية أو يجبر الصين على تقديم تنازلات بشأن قضايا مثل الشركات التي تديرها الدولة والتي قد تضعف قبضة الحزب الشيوعي على السلطة.

ويؤكد الخط الأكثر تشددًا على الشعور المتنامي في بكين بأن ترمب لا يمكن الوثوق به في إبرام صفقة، وأن الصين ستكون في وضع أفضل في انتظار معرفة ما إذا كان هناك مرشح ديمقراطي للرئاسة حيث انتقد كثير منهم استخدام التعريفات.

ويمكن أن يضر وقف الصين المشتريات الزراعية شعبية ترمب في بعض الولايات قبل انتخابات 2020.

مؤشر MSCI للأسهم الآسيوية اتجه إلى أكبر انخفاض له منذ مارس اليوم الاثنين، حيث تراجعت الأسهم بأكثر من 2٪ في أسواق طوكيو وهونغ كونغ وسيول. وشهدت الأسهم في شنغهاي انخفاضاً متواضعاً وسط تكهنات بأن الصناديق المرتبطة بالدولة قد تعمل على دعم السوق.

وانخفض اليوان 1.3 ٪ إلى 7.0324 دولار في تعاملات اليوم بعد أن حدد بنك الشعب الصيني سعره المرجعي اليومي عند مستوى أضعف من 6.9 للمرة الأولى منذ ديسمبر، فيما هبط اليوان في الخارج 1.9 ٪ إلى مستوى قياسي.

Load More Related Articles
Load More In آخر الأخبار
Comments are closed.