Home آخر الأخبار موريسون يتعهد بالاحتفاظ بالصداقة والتحالف مع الولايات المتحدة

موريسون يتعهد بالاحتفاظ بالصداقة والتحالف مع الولايات المتحدة

تعهد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون ، بالاحتفاظ بالصداقة والتحالف مع الولايات المتحدة، وذلك خلال زيارته الرسمية لها والتي استمرت أسبوعا وشملت عشاء رسميا مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال موريسون في بيان للصحفيين، إن الولايات المتحدة: “أستراليا شريك تحالف موثوق .. نحن نلقي بثقلنا وننجز الأشياء”.

وأضاف: “الأميركيون يعرفون أن ليس لديهم حليف أو صديق أفضل من أستراليا، وفي الصميم من صداقتنا العميقة تقع القيم والمعتقدات التي تربط بين بلدينا”.

وحل موريسون ضيفا في البيت الأبيض على عشاء رسمي مع ترامب، في مناسبة رسمية هي الثانية منذ أن أصبح ترامب رئيسا.

ويهدف موريسون إلى تعزيز التحالف القوي بين أستراليا والولايات المتحدة ، وضمان أن يحتفظ ترامب بالالتزام العسكري الأميركي تجاه المنطقة الآسيوية مع تزايد الاحتكاكات مع الصين.

وقال موريسون: “إننا نشاطر هدفا يتمثل في جعل منطقة المحيط الهندي والهادي حرة ومفتوحة وقائمة على القواعد، بحيث يتم احترام حقوق جميع الدول المستقلة ذات السيادة وتتدفق التجارة ورأس المال والأفكار بحرية”.

ولكن الشئ الذي أزعج الصين خلال هذه الزيارة تصريح موريسون في قمة المناخ التي عقدت في نيويورك، حيث قال، أن الصين ليست بلدا ناميا ويجب أن تعامل على أنها بلدا متقدما وبالتالي يتحكم عليها الالتزام بالانبعاث الحراري مثلها مثل بقية الدول المتقدمة.

من جهة أخرى صرح رئيس الوزراء سكوت موريسون، إن بلاده لا تشارك الولايات المتحدة فيما تستهدفه بشأن العلاقات مع إيران أكثر من التزام بحرية الملاحة بالمنطقة.
وقال موريسون الذي قام بزيارة دولة للولايات المتحدة الأمريكية للصحفيين: “لم تجر مناقشات بشأن أي شيء آخر”.
وأضاف: “هناك تقدير لدورنا في هذه العملية بالذات والتي أذكّر الجميع أنها تتعلق بحرية الملاحة في مضيق هرمز. هذا ما دار الحديث عنه. الأمور الأخرى التي تسعي إليها الولايات المتحدة أشياء تخصها”.

Load More Related Articles
Load More In آخر الأخبار
Comments are closed.