Home آخر الأخبار مسيرات لمئات الطلاب في أستراليا احتجاجًا على التغير المناخي

مسيرات لمئات الطلاب في أستراليا احتجاجًا على التغير المناخي

نظم المئات من الطلاب مسيرات جابت شوارع المدن في أنحاء أستراليا، في أحدث فعاليات الاحتجاج من أجل حماية المناخ.

ودعا الطلاب، وبينهم طالبة فقدت منزلها في سلسلة حرائق الغابات التي اجتاحت البلاد مؤخرا، الحكومة الأسترالية إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات لمواجهة التغير المناخي.

واحتشد أكثر من 500 متظاهر، معظمهم من تلاميذ المدارس، خارج مقر الحزب الليبرالي الحاكم في مدينة سيدني، ورددوا هتافات تطالب الحكومة بالتحرك لمواجهة تغير المناخ.

واتهمت الفتاة شيان برودريك، البالغة من العمر 18 عاما، والتي تعرض منزلها للدمار جراء حرائق الغابات التي اندلعت في شمال ولاية نيو ساوث ويلز، رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون “بإنكار العلم” في مواجهة الحكومة لظاهرة التغير المناخي.

ونقلت هيئة الإذاعة الأسترالية عن برودريك قولها: “نريد التحرك من أجل المناخ إنها أزمة، ويجب التصرف حيالها”.

وأضافت برودريك: “اجتاحت حرائق الغابات المروعة والكارثية منطقتنا، وفقدنا كل شيء، وهم ينكرون أن تغير المناخ له علاقة بذلك”.

وفي مدينة أديليد، جلس 200 من المتظاهرين على مقاعد برلمان الولاية وهم يحملون لافتات كتب عليها “إجراءات يائسة من أجل كوكب يحتضر”.

وفي مدينة ملبورن، أغلق ما يقدر بنحو 700 طالب الطريق المؤدية إلى برلمان الولاية للمطالبة باتخاذ إجراءات لمواجهة ظاهرة تغير المناخ.

ونقلت هيئة الإذاعة الأسترالية عن كريسي داونز، وهو طالب يبلغ من العمر 16 عامًا، قوله للجمهور: “ننظم هذا الاحتجاج اليوم كتعبير تضامني لإظهار مدى اهتمامنا بالمتضررين من حرائق الغابات التي تجلب الخراب والدمار لجميع أنحاء بلدنا”.

وتأتي إضرابات اليوم الجمعة عقب مشاركة نحو 300 ألف أسترالي في شهر سبتمبر الماضي في المسيرات التي انطلقت تزامنا مع الذكرى السنوية ليوم إضراب الطلاب العالمي من أجل حماية المناخ.

Load More Related Articles
Load More In آخر الأخبار
Comments are closed.