Home أهم الأخبار فيضان عالمي قادم والعلماء يتوقعون كيف سيبدو في الواقع!

فيضان عالمي قادم والعلماء يتوقعون كيف سيبدو في الواقع!

0 second read
0
0
116

وجد بحث جديد أن الفيضانات الساحلية يمكن أن تزيد بنسبة 50% تقريبا بحلول عام 2100، إذا فشلنا في وضع دفاعات ولم نفعل أي شيء للحد من انبعاثاتنا العالمية.

وقال المهندس إيان يونغ، من جامعة ملبورن في أستراليا، نحاول فهم حجم التأثيرات العالمية للفيضانات الساحلية المستقبلية. على الصعيد العالمي، نحن بحاجة إلى أن نفهم أن التغييرات من هذا النوع ستحدث بحلول عام 2100 ونحتاج إلى التخطيط لكيفية الاستجابة لذلك”.

ومع وجود 600 مليون شخص يعيشون على السواحل، على ارتفاع أقل من 10 أمتار فوق مستوى سطح البحر، فإن الارتفاع المستمر في مستويات البحر يعني ترك مجموعات كاملة من المنازل والبنية التحتية لأهواء البحر.

وفي ظل أسوأ سيناريو فُحص في الدراسة، يمكن أن يتأثر زهاء 287 مليون شخص – 4% من سكان العالم – بالفيضانات الساحلية.

وبالنسبة لأولئك الذين يميلون إلى التفكير بالخسائر المالية والاقتصادية، فإن هذا السيناريو يهدد الأصول الساحلية التي تبلغ قيمتها نحو 14 تريليون دولار أمريكي، أو 20% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

ومن المتوقع أن يرتفع مستوى سطح البحر الإقليمي على وجه التحديد بنسبة 32٪ فقط.

وقال مهندس البنية التحتية، إيبرو كيريزسي، من جامعة ملبورن، إنه على الرغم من أن متوسط ​​مستويات سطح البحر يرتفع ببطء نسبيا، وجدنا أن مخاطر الفيضانات الأخرى مثل ارتفاع المد والجزر والعواصف والأمواج المتكسرة، ستصبح أكثر تكرارا وكثافة، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز”.

ولسوء الحظ، في هذه المرحلة، العالم مقيد بكمية معينة من ارتفاع مستوى سطح البحر وتغير المناخ. وبينما ما تزال لدينا الفرصة والوقت لخفض الضرر الذي ستحدثه بشكل خطير، نحتاج إلى إعطاء هذه النقاط الساخنة أهمية، إذا أردنا الاستعداد للمستقبل.

 

Load More Related Articles
Load More By mamdouh
Load More In أهم الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

تعويض كبير للاعب كرة قدم استرالي سابق أصيب في مباراة

حصل لاعب كرة القدم الأسترالي السابق شون سميث على تعويض مالي من شركة تأمين يبلغ مليون واربع…