Home متفرقات وراء الكواليس يبقى الذئب ذئبا ولو لبس ثوب الحمل

يبقى الذئب ذئبا ولو لبس ثوب الحمل

0 second read
0
0
16

تباكت الدول العاهرة  فرنسا وأمريكا وبريطانيا وتوابعهم من الزواحف العربية أمس على حلب المكوية بخبثهم وحقدهم، حيث تقدمت فرنسا بمشروع لمجلس الأمن يقتضي بوقف القتال في حلب السورية لحماية مرتزقتهم والذي قوبل بالفيتو الروسي. 

 من جهة أخرى استخدمت أمريكا وبريطانيا وفرنسا حق النقض ضد مشروع القرار الروسي حول وقف الأعمال القتالية في مدينة حلب ويدعو إلى الاسترشاد بالاتفاق الأمريكي الروسي لإيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، ويحث الأطراف على وقف الأعمال العدائية فورا، والتأكيد على التحقق من فصل قوات المعارضة المعتدلة عن “جبهة النصرة” كأولوية رئيسية.

للتذكير فقط ، يوم 24 مايو عام 1945، كان الوفد السوري في مؤتمر سان فرانسيسكو لصياغة ميثاق الامم المتحدة. مادته 78، وضمان أن سوريا لن تصبح تابعة للانتداب الفرنسي، ونتيجة لذلك، قصفت فرنسا البرلمان السوري، وقتل من كان فيه.

وبما أن جرائم الحرب لا تسقط بالتقادم فإن الشعب السوري سوف يطالب مجلس الأمن بمساءلة الحكومة الفرنسية عن جرائمها بحق السوريين وشعوب الكثير من الدول، التي احتلتها سابقا ونهبت خيراتها ويطالب الحكومة الفرنسية بالاعتذار العلني عن حقبة الاستعمار وبدفع تعويضات للشعب السوري،  مؤكداً أن الشعب السوري لن ينسى اتفاق سايكس بيكو وما تلاه من سلخ فرنسا للواء اسكندرون السوري والتنازل عنه لتركيا كيلا تدخل الحرب إلى جانب ألمانيا كما لن يغفل عن حقيقة أن فرنسا هي من أدخل الإرهاب النووي الإسرائيلي إلى المنطقة في الخمسينيات من القرن الماضي“.

والشعب السوري لن يغض الطرف عن حكومات فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا والسعودية وقطر وإسرائيل وغيرها من الدول التي تشارك في التحريض السافر ضد الجمهورية العربية السورية، عبر تسليح وتدريب وتجنيد وتمويل وتسهيل مرتزقة لمهاجمة سوريا.

Load More Related Articles
Load More By dodasam
Load More In وراء الكواليس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

الفتاوى الدينية واغتصاب النساء

من الملاحظ انه اثناء التظاهرات والاعتصامات، وايضا المعارك التي شهدتها دول الربيع العربي بي…