Home أهم الأخبار أسترالي ينقذ حياة أكثر من مليوني طفل بدم نادر!

أسترالي ينقذ حياة أكثر من مليوني طفل بدم نادر!

0

كرس الأسترالي جيمس هاريسون حياته لإنقاذ مئات الآلاف من الأطفال، اليوم وبسبب تقدمه في السن سيتوقف عن مهمته الإنسانية، ما قد يشكل خسارة حقيقية قد يصعب تعويضها. فما هو الشيء النادر الذي يمتلكه هاريسون ولا يمتلكه آخرون؟

منذ 63 عاما وهو يتبرع بدمه، لكنه اليوم وبسبب تقدمه في السن قرر الأسترالي جيمس هاريسون  البالغ من العمر 81 عاما أن يتبرع بالدم لآخر مرة في حياته، وفقا لتقرير أورده موقع صحيفة “”إنديبنديت” ووكالة الأنباء الألمانية

وقد سبق للشيخ الأسترالي، الذي لقب “بالرجل ذو الذراع الذهبية”، أن حقق رقما قياسا في التبرع بالدم بعد أن وصل عدد المرات التي تبرع فيها إلى 1173 مرة، وذلك لكون دمه يتميز ببلازما غنية بالأجسام المضادة النادرة.

من خلال تبرعه الأسبوعي بالدم أنقذ الرجل الأسترالي أرواح أكثر من مليوني طفل، لأن دم هاريسون يحتوي على العنصر المضاد “أنتي-دي” وهو الذي يساعد على حدوث التوافق بين دم الأم ودم الجنين في الحالات التي تكون فيها فصيلة دم الأم سالبة وفصيلة دم الجنين موجبة، أو العكس .

ولكن بفضل العنصر المضاد الموجود في دم جيمس هاريسون، تمكن الأطباء من تطوير حقنة تسمى “أنتي-دي” تساعد في إيقاف انعدام التوافق من جهة الأم، كما يُستخدم دم هاريسون اليوم أيضا في صناعة أدوية مخصصة للحوامل اللواتي قد يؤثر دمهن على الجنين، حسب “إنديبنديت”.

وكانت أستراليا حتى عام 1967 تعاني من وفاة الآلاف من الأطفال كل عام ومن تكاثر حالات الإجهاض بين النساء، إضافة إلى ارتفاع في أعداد المواليد الذين يعانون من مشاكل في الدماغ بسبب عدم توافق دم الأم والجنين.

Load More Related Articles
Load More By dodasam
Load More In أهم الأخبار
Comments are closed.

Check Also

سمكة قرش تقتل شابا قبالة سواحل أستراليا

لقي شاب في سن 17 عاما مصرعه خلال ممارسته رياضة ركوب الأمواج “الركمجة” قبالة سو…