Home أهم الأخبار إيلون ماسك أغنى رجل في العالم

إيلون ماسك أغنى رجل في العالم

0

أصبح رجل الأعمال الأميركي والرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” إيلون ماسك الخميس أغنى رجل في العالم بثروة تجاوزت 185 مليار دولار.

وتربع ماسك على عرش أغنى رجل في العالم بعد أن تمكن من تجاوز الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس، وذلك بعد ارتفاع قيمة أسهم شركة “تسلا”، وفق شبكة “سي إن بي سي” الأميركية.

يشار إلى أن بيزوس كان أغنى رجل في العالم منذ عام 2017 وتبلغ ثروته الآن 184 مليار دولار.

إلا أن هناك الكثير الذي لا نعرفه عن ماسك كحياته الشخصية وطفولته وتفاصيل حياته المهنية.

تعرض للتنمر

مر إيلون ماسك بحياة مضطربة لكنها ناجحة. وتعرض للتنمر في طفولته، لكنه درس في جامعة مرموقة قبل أن يصبح مديراً تنفيذياً لشركتي تسلا وسبيس إكس، ومؤسساً لثلاث شركات أخرى.

تزوج 3 مرات، آخرها من الكندية الموسيقية كلير ايليز الملقبة بـ”غرايمز”.

نشأته

ماسك من مواليد جنوب أفريقيا، يونيو 28 عام 1971. أمه ماي ماسك اختصاصية تغذية وعارضة أزياء.

بعد انفصال والديه في 1979، قرر الطفل ذو التسعة أعوام العيش هو وأخوه الأصغر كيمبال مع أبيهما. إلا أنه تأسف على ذلك لاحقا ًفي مقابلة مع رولينغ ستون.

عام 1983 أي بعمر 12 عاماً، باع مسك لعبة بسيطة تسمى بلاستر إلى مجلة تعنى بالشؤون التقنية بـ500 دولار.

مع ذلك، لم تكن طفولته سهلة، فقد تعرض للتنمر من قبل نظرائه لدرجة فقدان الوعي.

وبعد التعليم الثانوي، ذهب ماسك إلى كندا مع أمه وأخيه وأخته توسكا وقضى عامين في الدراسة بجامعة كوينز في أونتاريو. غير أن المقام انتهى به في جامعة بنسلفانيا حيث نال درجات علمية في الفيزياء والاقتصاد.

أولى تجاربه العملية

خلال تعليمه الجامعي في بنسلفانيا، أسس إيلون ماسك مطعماً مع أحد أصدقائه وكانت أولى تجاربه في ريادة الأعمال.

قدم لجامعة ستنافورد بكاليفورنيا لنيل الدكتوراه، لكن لم يبدأها، وقرر اختبار حظه في قطاع أعمال كان العالم وقتها حديث عهد به، وهو دوت-كوم على الإنترنت.

بعد ذلك أسس هو وأخوه شركة Zip2 بدعم من مستثمري التكنولوجيا في سيليكون فالي. وكانت الشركة بمثابة دليل سفر للصحف الكبرى مثل نيويورك تايمز وشيكاغو تريبيون.

عاش في مكتبه

خلال تأسيسه لهذه الشركة، عاش ماسك في مكتبه، وكان يستحم في حمامات جماعية. إلا أن شقاءه أثمر حينما اشترت شركة كومباك شركته Zip2 مقابل 341 مليون دولار.

عام 1999 أسس ماسك شركة “أكس دوت كوم” وهي شركة خدمات مصرفية على الإنترنت، بعد عام دمجها مع شركة مالية يملكها صديق له، نتج عن ذلك تكوين شركة التحويلات المالية السريعة PayPal. وفي عام 2002 حصل ماسك على 165 مليون دولار نظير حصته في الشركة بعد بيعها إلى ebay مقابل 1.5 مليار.

إرسال فئران إلى المريخ

من أبرز أقواله “لن أكون سعيداً حتى نهرب من الأرض ونستعمر المريخ”.

فقبل بيع Zip2 كان ماسك يحلم بخطوته التالية، وهي إرسال فئران أو نباتات إلى كوكب المريخ.

وفي عام 2002 أنفق ماسك 100 مليون لإنشاء شركة Space Exploration Technologies أو اختصاراً SpaceX. هدف سبيس أكس طويل المدى، هو جعل السفر إلى الفضاء ميسور التكلفة، وتكللت جهوده الحالية بصنع مركبة الفضاء “دراغون” ثم سلسلة “فالكون” المتميزة.

تسلا وسولار سيتي

انشغالات ماسك بالفضاء لم تصرفه عن الاهتمام بالأرض، فقام باستثمار 70 مليون دولار في شركة تسلا للسيارات الكهربائية التي أسسها مارتن إيبرهارد.

وكان لماسك دور رائد في تسلا بعد إنتاج الشركة لسيارة رودتسار في عام 2006. لكن طموحات الرجل اللامحدودة ألهمته إنشاء شركة لإنتاج الطاقة من الشمس سماها “سولار سيتي”.

أوشك على الانهيار مادياً

وما بين سبيس أكس، وتسلا، وسولار سيتي، واندلاع الأزمة الاقتصادية في 2008 أوشك الرجل على الانهيار مادياً، خصوصاً مع اضطرابات حياته الاجتماعية التي تسببت في انفصاله عن زوجته جستين، بعد ثماني سنوات من الارتباط. وقد أنجب منها ثلاثة توائم، ثم توأم.

بعد ذلك تزوج في 2010 من الممثلة تلولة رايلي في رحلة عائلية شهدت اضطرابات وانتهت بالانفصال التام عام 2016.

رغم ذلك، اتسعت شهرة الرجل، فقد تعاقدت معه ناسا بـ1.5 مليار لإرسال معدات إلى الفضاء، فيما حصلت تسلا على مستثمرين خارج الولايات المتحدة. وتم طرح تسلا للاكتتاب العام، فجمعت الشركة ملايين الدولارات.

الرجل الحديدي

إنجازات ماسك كانت مصدر إلهام للمنتجين في هوليوود، كما حدث ولو جزئياً، في سلسلة أفلام “الرجل الحديدي” للمنتج والممثل روبرت داوني.

أفكاره الخارقة والمتميزة لم تتوقف عند هذا الحد. ففي عام 2016 أنشأ شركة “بورينغ” لحفر شبكات الأنفاق. وقبل ذلك بعام كون شركة للذكاء الاصطناعي توقف عنها خشية أن يؤدي ذلك إلى ما أسماه “حرب عالمية ثالثة”.

كما كون عام 2017 شركة “نيورالينك” لتطوير أجهزة تزرع في دماغ الإنسان. وفي السنة نفسها، واعد الممثلة أمبر هيرد، لكن الأمر انتهى بالفشل.

علاقته بترامب

في الجانب السياسي، تعرض ماسك إلى انتقادات بعد انضمامه لمجلس أعمال استشاري تابع للرئيس الأميركي دونالد ترامب، انسحب منه لاحقاً بعد تخلي ترمب عن اتفاقية باريس للمناخ.

في عام 2018 تزوج من المغنية الكندية غرايمز ورزق منها بطفل سمياه X Ash A-12 Musk.

وبالعودة لصعيد الأعمال الذي لا يتوقف، طور ماسك في نهاية 2019 سيارة جديدة لتسلا هي “سايبر ترك”.

من اللافت جداً لماسك تصريحات رددها مؤخراً وهو أنه “لن يمتلك منزلاً” رغم محفظته العقارية الضخمة، وأنه سيبع كل ممتلكاته المادية تقريباً.

قطار هايبر لووب

نفاد ممتلكات ماسك المادية، لا يعني توقفه عن الابتكار. قرار انضمام تسلا إلى شركة S&P في ديسمبر، كان خطوة ضخمة أسهمت في رفع قيمة أسهم الشركة إلى نصف مليار دولار. وبفضل ذلك أصبح ماسك الأغنى في العالم، متفوقاً على مارك زوكربيرغ (فيسبوك) وبيل غيتس (مايكروسوفت)، وجيف بيزوس (أمازون).

وماسك، يفكر في صنع قطار جديد فائق السرعة باسم هايبر لووب يمكنه نظرياً نقل الركاب من لوس أنجلوس إلى سان فرانسيسكو، في 30 دقيقة.

Load More Related Articles
Load More By mamdouh
Load More In أهم الأخبار
Comments are closed.

Check Also

عرض برزبن الأسترالية الأفضل لاستضافة أولمبياد 2032

من المتوقع أن تفوز أستراليا باستضافة  منافسات دورة الألعاب الأولمبية في نسخة عام 2032، وذل…