Home آخر الأخبار تقرير يكشف عن ممارسات مسيئة للأطفال في مركز للأحداث في أستراليا

تقرير يكشف عن ممارسات مسيئة للأطفال في مركز للأحداث في أستراليا

0

دافع رئيس ولاية غرب استراليا مارك ماكغون عن سير عمل سجن خاص بالأحداث في بيرث على الرغم من ظهور أدلة على تقييد أطفال عن طريق ثني الرجلين واليدين الى الوراء وربطها الى الخلف لتقييد الحركة.

فلقد كشف شريط فيديو بثه برنامج Four Corners على شاشة ال ABC قيام موظفين في سجن للأحداث بربط مراهق بشكل كان يمكن ان يؤدي الى اختناقه أو موته.

وزارة العدل في غرب استراليا قالت إن عناصر السجن مخولين باستخدام هذه الطريقة في التقييد كملاذ أخير عندما يكون هناك خطر على سلامة الموظفين أو غيرهم من المحتجزين.

وفي رد فعله على مطالبات بضرورة إنشاء مفوضية ملكية للتحقيق بمعاملة الأحداث والممارسات المتبعة في سجن الأحداث الوحيد في ولاية غرب استراليا والمعروف بمركز بانكاسيا للاحتجاز قائلا إن الشعب لا يريد “مهرجان كلام” آخر، وأصر على أن السجن يعمل جيدا.

وقال السيد ماكغون إنه سيعقد اجتماعا للأطراف المعنية ومن بينها مفوضة الأطفال والشباب في الولاية فيونا ستانلي ومسؤولين في خدمات الإصلاح، وباحثين في معهد للأطفال، من أجل مناقشة الوضع، والاصغاء الى أفكارهم من أجل تحسين السجن.

لكن السيد ماكغون لم يذهب إلى حد حظر ممارسات الربط بشكل فوري، هذه الممارسات الممنوعة في ولايات أخرى، لكنه قال لراديو ABC إنه سوف يطلب من الوزارة المختصة البحث عن بدائل لهذه الممارسة.

وأضاف السيد ماكغون بأن هذه الحالات “ليست سهلة على موظفي السجن الذين يتوجب عليهم التعامل مع حالات صعبة جدا” لكنه عبر عن قناعته بأنه من المهم إيجاد طرق أخرى للتعامل مع هذا النوع من القضايا.

وقال أيضا إن عناصر السجن تعرضوا لاعتداءات وهجومات عديدة، وأن العديد من الشباب المسجونين في المركز قد ارتكبوا جرائم عديدة ويمكن أن يكونوا خطيرين.
Load More Related Articles
Load More In آخر الأخبار
Comments are closed.

Check Also

زيادة الوجود العسكري الأمريكي في أستراليا

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أن الولايات المتحدة ستعزز حضورها العسكري في أسترالي…