Home آخر الأخبار ميسي يقود الأرجنتين للفوز على فرنسا بكأس العالم

ميسي يقود الأرجنتين للفوز على فرنسا بكأس العالم

0

حققت الأرجنتين لقبها العالمي الثالث في بطولة كأس العالم بكرة القدم بعد فوزها بركلات الترجيح 4-2 في مباراة ماراثونية مع فرنسا في المباراة النهائية الأحد على ملعب لوسيل بقطر.

و احتكم منتخبا الأرجنتين وفرنسا حاملة اللقب إلى ركلات الترجيح بعد تعادلهما 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وكان فريق التانغو قد توج سابقا بلقب البطولة العالمية لمرتين في عامي 1978 و1986 .

وسجل كليان إمبابي ثلاثة أهداف في مرمى الأرجنتين محققا التعادل لفرنسا في مباراة نهائي كأس العالم.

وقد توج إمبابي بجائزة الحذاء الذهبي بوصفه هداف هذه البطولة. بينما توج ليونيل ميسي بجائزة أفضل لاعب في البطولة، وحارس الأرجنتين، إيمي مارتينيز، بجائزة القفاز الذهبي للبطولة كأفضل حارس مرمى.

وكان ليونيل ميسي قد وضع الأرجنتين في الصدارة بثلاثة أهداف سجل بنفسه اثنين منهما، لكن إمبابي تمكن أيضا من تحقيق التعادل بثلاثة أهداف، كان آخرها في الشوط الثاني من الوقت الإضافي لتنتهي المباراة بالتعادل في وقتيها الأصلي والإضافي بثلاثة أهداف لكل من الفريقين.

وسجل ميسي هدفين في المباراة، ليبلغ إجمالي الأهداف التي سجلها في مونديال 2022 سبعة أهداف، وهو أكبر عدد من الأهداف يسجله أي لاعب أرجنتيني في المسابقة، متجاوزًا ماريو كيمبس الذي سجل ستة أهداف عام 1978.

وكان الشوط الأول من مباراة نهائي كأس العالم 2022 المقامة في قطر قد انتهى بتقدم الأرجنتين على فرنسا بهدفين مقابل لاشيء.

وسجل اللاعب ليونيل ميسي الهدف الأول للأرجنتين من ضربة جزاء منحها الحكم للمنتخب الأرجنتيني في الدقيقة 23 من زمن اللقاء.

وعزز دي ماريا الهدف الأرجنتيني بهدف ثان في مرمى المنتخب الفرنسي في الدقيقة 36 من الشوط الأول للمباراة.

وزدات الأجواء إثارة مع تقدم الأرجنتين بهدفين مقابل لا شيئ لفرنسا، لاسيما في الشوط الثاني من زمن اللقاء، حيث سعت فرنسا للحاق بالأرجنتين ومعادلة النتيجة.

وتمكنت فرنسا في الشوط الثاني من الاستفاقة وتشديد الهجمات على المرمى الأرجنتيني لتحقق التعادل بتسجيل هدفين كلاهما لكليان إمبابي أحدهما من ضربة جزاء وبفارق زمني بينهما أقل من دقيقتين.

وفي شوطي الوقت الإضافي جاهد كلا الفريقين لحسم المباراة، وتبادلا هجمات خطرة حتى تمكن ميسى من تحقيق هدف الأرجنتين الثالث مستغلا هفوة من دفاع المنتخب الفرنسي.

بيد أن إمبابي أنقذ المنتخب الفرنسي ثانية بتحقيق هدف التعادل من ركلة جزاء أودعها في مرمى مارتينيز.

وعند الاحتكام إلى ركلات الجزاء تألق حارس المرمى الأرجنتيني، إيمي مارتينيز، وكان عاملا أساسيا في جلب الفوز لبلاده بعد أن أضاع لاعبي فرنسا كومان وتشواميني اثنين من ركلات الترجيح الممنوحة لفريقهم، بينما أودع الأرجنتينيون بقيادة ميسي أربعة أهداف صحيحة في مرمامهم. لتنتهي ركلات الترجيح 4-2 لصالح الأرجنتين.

وملأت مجموعات المشجعين من الجانبين ملعب لوسيل الذي احتضن المباراة النهائية في بطولة كأس العالم في قطر 2022.

وقد انطلق حفل ختام كأس العالم 2022 قبيل المباراة في ملعب لوسيل في الدوحة بعد 29 يوما من البطولة الأكثر إثارة للجدل في تاريخ البطولة.

وغرد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، المتواجد في الدوحة لمشاهدة ودعم فريق بلاده، “لنفعلها مرة أخرى؟” في إشارة إلى فوز فرنسا في نصف النهائي على المغرب.

وكان ماكرون قد وصل الدوحة يوم الأربعاء لمشاهدة مباراة نصف النهائي التي انتصرت فيها فرنسا على المغرب 2 – 0.

وقال الرئيس الأرجنتيني، ألبرتو فرنانديز، إنه سيشاهد المباراة النهائية بين منتخب بلاده وفرنسا من المنزل وليس عبر حضوره الشخصي في قطر.

وقال في منشور له يوم الأحد على تويتر “مثل الملايين من أبناء بلدي، سأستمتع بنهائي كأس العالم على أرضنا”.

وأضاف “سأعيش هذه اللحظة الرائعة التي أملكها حتى الآن، مع شعبي. سيكون أفضل ما لدينا في الملعب، ومشجعونا الرائعون في المدرجات”.

أما مشجعو الأرجنتين، المتواجدين في قطر أيضا لمشاهدة المباراة، فقالوا إنهم “هنا للاحتفال والاستمتاع والسعادة”.

وانتهت آمال فرنسا في أن تصبح أول فريق يحتفظ باللقب لموسمين متتاليين منذ ستين عاما.

حقائق عن المنتخبين

التقى منتخبا الأرجنتين وفرنسا ثلاث مرات من قبل في بطولات كأس العالم. وفازت الأرجنتين في مباراتين في تصفيات المجموعات في عامي 1930 و 1978، لكن فرنسا انتصرت في مواجهتها الوحيدة في دور خروج المغلوب، وفازت 4-3 في دور الستة عشر في 2018.

وتنافست الأرجنتين في نهائيات كأس العالم للمرة السادسة، بينما تشارك ألمانيا للمرة الثامنة والبرازيل للسابعة. وقد فازت الأرجنتين بالكأس عامي 1978 و 1986 بينما خسرت في الأعوام 1930 و 1990 و 2014.

وقد أصبح منتخب الأرجنتين الفريق الثاني في تاريخ كأس العالم الذي يخسر مباراته الافتتاحية ويصل إلى النهائي ويرفع الكأس، محاكياً إسبانيا عام 2010.

وقد وصلت فرنسا إلى نهائي كأس العالم للمرة الرابعة منذ عام 1998، أي ضعف أي دولة أخرى في هذه الفترة.

وكانت فرنسا تتطلع إلى أن تصبح الدولة الثالثة فقط التي تفوز بكأس العالم مرتين متتاليتين، بعد إيطاليا التي خطفت كأس البطولة عامي (1934-1938) والبرازيل عامي (1958-1962)، لكن هزيمتها أمام الأرجنتين أنهت آمالها.

Load More Related Articles
Load More In آخر الأخبار
Comments are closed.

Check Also

رسالة رئيس بلدية كانتربيري – بانكستاون بلال الحايك

في يوم تنظيف أستراليا من كل عام، يتحد جيش من المتطوعين في جميع أنحاء أستراليا لإظهار الفخر…