Home آخر الأخبار بوتين: مجموعة “فاغنر” متمردة وخائنة

بوتين: مجموعة “فاغنر” متمردة وخائنة

0

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن ما قامت به مجموعة “فاغنر” يمثل تمردًا على الشعب الروسي ورفاق القتال، ويعد طعنة في ظهر البلاد.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن هناك خونة في صفوف الشعب الروسي اليوم.

وأعلن بوتين أن روسيا تخوض معركة صعبة من أجل مستقبلها، حيث تواجه ضغوطًا عسكرية ومعلوماتية من الغرب، مؤكدا أن كل القدرات العسكرية والمعلوماتية في الغرب تستخدم ضد روسيا.

وشدد الرئيس الروسي على ضرورة التوحيد والتضامن داخل البلاد خلال فترة العملية العسكرية الحالية.

واوضح بوتين أن السلطات الروسية لن تسمح بتكرار حدوث انقسام داخل روسيا، وستحمي حقوق وسلامة الشعب.

مواجهة التحديات

وناشد بوتين وقف المشاركة في التمرد المسلح لأولئك الذين يحاولون جذب المواطنين للانضمام إليه، مؤكدا أن البلاد بحاجة إلى الوحدة والاستقرار لمواجهة التحديات الحالية بنجاح.

وأكد بوتين أيضًا أن “الأعداء الخارجيين يسعون للاستفادة من أي اضطرابات داخلية لتقويض استقرار روسيا”، وأن “التوحيد والتضامن والمسؤولية هي السلاح الأقوى في مواجهة هذه التحديات”.

وأضاف قائلاً “نحن ندرك تمامًا مخاطر الاضطرابات الداخلية والتمرد، وسنتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية أمننا القومي وسيادتنا ووحدتنا كدولة”.

وأوضح بوتين أن “مصلحة روسيا العليا هي الأولوية، وسنعمل بكل قوة لحماية وحدة البلاد وتأمين مستقبلنا”، مشددًا على أنه “لن يسمح بأي تهديد داخلي يهدد استقرارنا وتقدمنا”.

وقال بوتين: “سنظل قوة موحدة وقوية، وسنتغلب على أي تحدي يواجهنا، وسيبقى شعبنا في آمان تحت حماية وطننا العظيم”

تفتت روسيا

وأكد بوتين أن السلطات الروسية لن تسمح بتفتت البلاد مرة أخرى وستضمن حماية الشعب ووحدته.

وأشار إلى حادثة الضربة التي تعرضت لها روسيا في عام 1917 أثناء الحرب العالمية الأولى، معتبراً أنه لن يسمح بتكرار ذلك مرة أخرى وسيحمي الشعب والدولة من أي تهديد.

وأضاف بوتين: “اليوم، روسيا تواجه معركة صعبة لمستقبلها، حيث تواجه التهديد النازي الجديد وأسيادهم. تتواجه البلاد عملياً مع آلة العدوان الغربية العسكرية والاقتصادية والإعلامية بأكملها. نحن نقاتل من أجل حياتنا وأماننا وشعبنا، وندافع عن سيادتنا واستقلالنا وحقنا في أن نبقى روسيا ونحافظ على تاريخنا العريق الذي يمتد لألف عام”.

التمرد المسلح

وحث الرئيس الروسي على وقف المشاركة في التمرد المسلح، وأشار إلى أن الجهات الأمنية تلقت توجيهات لإعلان حالة مكافحة الإرهاب وسيتم اتخاذ إجراءات صارمة لاستعادة النظام في منطقة روستوف. كما تم اتخاذ تدابير إضافية لمكافحة الإرهاب في موسكو ومحيطها وبعض المناطق الأخرى.

وختم بوتين بتأكيد أن روسيا ستتغلب على جميع التحديات وستظل قوية وأقوى.

Load More Related Articles
Load More In آخر الأخبار
Comments are closed.

Check Also

ممارسات التسعير غير العادلة ساهمت في ارتفاع التضخم في أستراليا

اشار تقرير جديد اصدره الرئيس السابق لمفوضية المنافسة والمستهلك الأسترالية الى إن ممارسات ا…