Home أهم الأخبار جمعية إنماء الشعر والتراث تكرم نخبة من المبدعين في برلمان ولاية نيو ساوث ويلز

جمعية إنماء الشعر والتراث تكرم نخبة من المبدعين في برلمان ولاية نيو ساوث ويلز

0

نهار الثلاثاء الواقع فيه ٢١ تشرين الثاني لعام ٢٠٢٣، أقامت جمعية إنماء الشعر والتراث حفل في برلمان الولاية في نيو ساوث ويلز لتكريم “الشاعر إبراهيم موسى”، وأعضاء “الاكاديمية الأسترالية العراقية للفنون”، ونائب نقيب مـحرِّري الصحافة اللبنانية ورئيس تحرير جريدة سفير الشمال الإلكترونية “الصحافي غسان ريفي” وذلك برعاية نقابة شعراء الزجل في لبنان ممثلة بنائب نقيبها الشاعر عادل خداج، ومعالي الوزير جهاد ديب وزير خدمة العملاء والحكومة الرقمية وخدمات الطوارئ وعدالة الشباب.

ابتداء الحفل بالنشيد الأسترالي، وتزين بحضور نخبة من أبناء الجاليات الاثنية عامة والأسترالية خاصة، ورؤساء جمعيات ثقافية، واجتماعية، وأحزاب سياسية، وجمع من مثقفي الجاليات العربية من لبنانيين، وعراقيين، ومصريين، وأردنيين، وسودانيين، وسوريين. هذا وحضر المناسبة ممثلو الإعلام المسموع، والمقروء والمرئي.

قدم الاحتفال الإعلامية “نادين شعار” مديرة مكتب جريدة السفير الالكترونية في أستراليا، التي رحبت بالحضور وشكرت الوزير جهاد ديب على هذا الحدث المهم، وشكرت أيضاً المحامية الدكتورة بهية أبو حمد، سفيرة السلام العالمي والثقافة والتراث العربي في استراليا، على الجهود التي تبذلها لتكريم أصحاب المواهب والعطاءات المميزة كالأكاديميين، والشعراء، والمؤلفين، والفنانين، والصحفيين، وغيرهم ممن تركوا أثراً خالداً في التراث، والعلم والثقافة، كما وهنئت المكرمين الذين عملوا جاهدين للحفاظ على التراث والشعر والكلمة الحرة.

واشاد الشاعر عادل خداج بكلمة مسجلة هنئ فيها المكرمين، وأشاد بأبيات من شعره الرقيق وصوره الجميلة  نالت اعجاب وتصفيق الحضور، كما وشكر الحكومة الأسترالية والوزير جهاد ديب على دعمها للمبدعين.

ثم تحدثت ابو حمد بثلاث لغات بالإنكليزية والفرنسية والعربية عن اهمية المناسبة، وشكرت الحكومة الأسترالية والبرلمان الاسترالي على افساح المجال لها ولجمعية انماء الشعر والتراث لتكريم الشعراء والمبدعين. كما وشكرت نقابة شعراء الزجل في لبنان ممثلة بالشاعر عادل خداج والحضور الكريم. واعتبرت المحامية ابو حمد، في بيان ان:

” المناسبة التي نقيمها اليوم لتكريم مبدعين من العراق وسوريا ولبنان أضافت رونقاً تراثياً في أستراليا والعالم العربي… بالطبع هم الذين قدموا مساهمة أسطورية في الشعر والفنون والتراث والصحافة… اليوم تم الإشادة بهم وبفخر مميز لإنجازاتهم الرائعة المتميزة والجديرة بالتقدير في الشعر الفنون والصحافة والتي أضافت إلى طول نجاحهم ومهمتهم النبيلة…. أتقدم بجزيل الشكر لأستراليا، ولحاكمة ولاية نيو ساوث ويلز السيدة مارغريت بيزلي، ولبرلمان نيو ساوث ويلز، وللوزير المحترم جهاد ديب، ولنقابة شعراء الزجل في لبنان، لإتاحة الفرصة لنا لتكريم مثقفينا، ولمنحهم الدروع التقليدية في هذه المناسبة ، وبدورها شكرت الجميع.

وتوجه “الدكتور مصطفى الحلوة” رئيس الاتحاد الفلسفي العربي  بكلمة مسجلة على الفيديو الى الحضور والمكرمين وأثنى على جهود الحكومة الأسترالية والدكتورة ابو حمد في تكريم المثقفين وتحدث عن تاريخ الأبداع الذي ترك بصمة في تراث العالم اجمع، واهميته، ومسيرة الشعراء والادباء والمثقفين على مدى السنين. كما وأشاد الحلوة بالمسيرة المشرفة للشاعر الجليل السيد إبراهيم موسى في الحفاظ على الشعر والتراث، وأيضا العمل الشاق والمكلل بالنجاح للدكتور موفق سوا وأعضاء الاكاديمية الأسترالية العراقية للفنون الذين أعطوا رونقا مميزا للعمل المسرحي والخراج، كم وأثنى على تكريم ابن جلدته الصحافي غسان ريفي – ابن طرابلس الفيحاء- مشددا على دوره البناء ومسيرته الصحافية من خلال جريدة السفير للحفاظ على الكلمة الحرة والراي الحر والجريء.

والقى “البروفسور رفعت عبيد” بكلمة مؤثرة أثني بها على جهود جمعية انماء الشعر والتراث والدكتورة ابو حمد في تكريم الشعراء والمبدعين، واعطى ملخصاً عن الاحتفالات التي اقيمت لهذا الهدف. وتوجه عبيد الى المكرمين قائلاً:

…”لقد واكبت الدكتورة أبو  حمد في اعمالها الثقافية على مدى السنين وكان لي الشرف بان احضر معظم الحفلات  التي تم من خلالها تكريم المبدعين، وكنت الشاهد الأمين على الجهود التي بذلتها لتكريمهم. اشكر القائمين على هذا الحفل كما أتقدم بالتهنئة القلبية للمكرمين”.

ثم قرأ ت الإعلامية “منى وهبة”، العضوة الناشطة في جمعية هيمانا برقية تهنئة ارسلها الشاعر الكبير يحيى السماوي “من العراق جاء فيها:

….. السلام على جمعكم المبارك ورحمة الله وبركاته. يأتي هذا التكريم ليضيف مأثرةً جديدةً الى ما سبق وقدمته الأديبة القديرة سفيرة السلام د. المحامية بهية أبو حمد  من المآثر الجليلة خدمةً للأدب العربي في المهجر الأسترالي. وإنني إذ أتقدم بأصدق التهاني والتبريكات القلبية للنخبة العربية الأدبية الإبداعية  المُكرّمة ، فإنني أتقدم بجزيل الشكر والعرفان للسيدة الجليلة الأديبة د. بهية أبو حمد على ما بذلته وتبذله من رعاية للأدب العربي بشكل عام وللأدب المهجري بشكل خاص، فجزاها الله كل الخير، وتعهّدها برعايته وتوفيقه، وبارك بمشروعها الريادي المتمثل بإقامة جسرِ التكريم الذي يربط ضفة الوطن العربي الأم بضفة المهجر ثقافةً وفكرا  وإبداعا” .

كما ورحب “الوزير جهاد ديب” بالحضور وبالمكرمين، وشكر الدكتورة أبو حمد، وأثنى على جهودها وعملها الدؤوب في تكريم الشعراء والمثقفين، وأشاد بالنشاط المستمر الذي تقوم به منذ العام ٢٠١٣ لإقامة مثل هذه المناسبات الأدبية لأصحاب المواهب الخلاقة. وتحدث عن أهمية المناسبة ثم قراء شهادة تقدير منحتها “حاكمة ولاية نيو ساوث ويلز السيدة مارغريت بيزلي بدورها كممثلة لجلالة الملك تشارلز فيليب آرثر جورج‏ ملك المملكة المتحدة” والتي توجهت بها الى المكرمين واثنت على دورهم الفعال والنبيل في مهنتهم رغم انهم قد اقتلعوا من جذورهم وانتقلوا الى بلدان أخرى لكنهم ثابروا على تحقيق النجاح والعمل المثمر رغم ظروفهم الصعبة والقاهرة.

وتم خلال الحفل عرض فيديو مصور لكل مكرم تحدث من خلاله عن مسيرته الحافلة بالعطاء والنجاحات البارزة،
ووجه الشكر والامتنان الى الحكومة الأسترالية، والبرلمان الأسترالي، ونقابة شعراء الزجل في لبنان ممثلة بالشاعر عادل خداج، وجمعية انماء الشعر والتراث بشخص رئيستها الدكتورة أبو حمد.

جرى تقليد المكرمين بدروع تقليدية من قبل الحكومة الأسترالية، ونقابة شعراء الزجل في لبنان، وجمعية إنماء الشعر والتراث، كما وقدمت أبو حمد درعا تقليديا الى الوزير جهاد ديب شاكرة له جهوده لتكريم الشعراء والمبدعين.

Load More Related Articles
Load More In أهم الأخبار
Comments are closed.

Check Also

رسالة رئيس بلدية كانتربيري – بانكستاون بلال الحايك

في يوم تنظيف أستراليا من كل عام، يتحد جيش من المتطوعين في جميع أنحاء أستراليا لإظهار الفخر…