Home أهم الأخبار لا بديل لسوريا وفلسطين عن الفوز للتأهل لنهائي كأس آسيا لكرة القدم في قطر

لا بديل لسوريا وفلسطين عن الفوز للتأهل لنهائي كأس آسيا لكرة القدم في قطر

0

تحتاج الإمارات إلى نقطة واحدة في مواجهتها ضد إيران، الثلاثاء، لضمان بلوغها حسابياً ثمن نهائي كأس آسيا لكرة القدم في قطر، في حين لا بديل لسوريا وفلسطين عن الفوز على الهند وهونغ كونغ توالياً، لتعزيز آمالهما ببلوغ الأدوار الاقصائية للمرة الأولى.

على استاد المدينة التعليمية، تطمح الإمارات إلى فك عقدتها مع إيران عندما تلتقيها، الثلاثاء، ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة، بحثاً عن مرافقتها إلى الدور الثاني.

وضمنت إيران المتصدرة برصيد 6 نقاط تأهلها بعد فوزين، في حين تحتاج الإمارات (4 نقاط) إلى الفوز أو التعادل لمرافقتها كأول أو ثاني المجموعة، من دون البحث عن حسابات الصعود ضمن أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث.

لكن مهمة الإمارات لن تكون سهلة أمام إيران بعدما خسرت أمامها 10 مرات وتعادلت 3 مرات في المباريات الرسمية الـ13 التي أقيمت بينهما.

كما أن الإمارات عجزت عن التسجيل في آخر 5 مباريات جمعتها مع إيران.

وتفتقد الإمارات أمام إيران إضافة إلى الحمادي، مهاجمها الشاب سلطان عادل (19 عاماً) وهدافها في النسخة الحالية بهدفين بعدما تعرض لإصابة بتمزق في رباط الغضروف ستبعده بين 6 إلى 10 أيام حسب ما أعلن الاتحاد المحلي.

وستكون الفرصة سانحة للظهور الأول للهداف التاريخي للإمارات علي مبخوت (33 عاماً) بعدما فضل المدرب البرتغالي باولو بينتو اشراك عادل امام هونغ كونغ وفلسطين.

وبلغت الامارات الدور نصف النهائي في النسختين السابقتين وفي كل مرة خرجت على يد المنتخب الذي توج بطلاً لاحقاً: ضد أستراليا عام 2015 وقطر في 2019.

وفي المجموعة عينها، ترفع فلسطين شعار الفوز عندما تواجه هونغ كونغ على استاد عبدالله بن خليفة.

مُنيت فلسطين بخسارة قاسية امام ايران 1-4 في مباراتها الاولى، لكنها قدمت اداء بطوليا امام الامارات في الثانية وكانت تستحق الفوز لكنها اكتفت بالتعادل 1-1 في مباراة اهدرت فيها ركلة جزاء عن طريق تامر صيام واضاعت كما هائلا من الفرص، لا سيما في الشوط الثاني الذي خاضته الامارات بعشرة لاعبين.

ومن المتوقع ان يجدّد مدرب فلسطين التونسي مكرم دبوب ثقته بمهاجم شارلروا البلجيكي عدي الدباغ الذي ابلاء بلاء حسنا في مواجهة الامارات.

الأمر يتشابه بالنسبة الى سوريا التي تلتقي مع الهند على استاد البيت في مدينة الخور الشمالية ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وكانت سوريا استهلت مشوارها في البطولة بتعادل سلبي مع اوزبكستان، قبل ان تخسر امام استراليا 0-1 في الجولة الثانية.

رغم الخسارة، فلا زالت سوريا تملك الأمل في بلوغ الدور الثاني للمرة الأولى، بعد إخفاقها في مشاركاتها الست، وذلك في حال فوزها على الهند حيث سترفع رصيدها إلى 4 نقاط وتعزز حظوظها.

اما الهند فخسرت مباراتيها امام استراليا 0-2 وامام اوزبكستان 0-3.

وكانت آخر مواجهة ودية بين المنتخبين عام 2019 وانتهت بالتعادل 1-1.

وعلى استاد الجنوب تلتقي استراليا واوزبكستان في مباراة لتحديد هوية متصدر المجموعة في نهاية دور المجموعات.

تتصدّر استراليا، بطلة 2015، بالعلامة الكاملة بفوزين على الهند 2-0 وعلى سوريا 1-0، في حين تملك اوزبكستان 4 نقاط من تعادل سلبي مع سوريا وفوز صريح على الهند، وبالتالي فهي في حاجة الى الفوز لازاحة منافستها عن المركز الاول.

Load More Related Articles
Load More In أهم الأخبار
Comments are closed.

Check Also

رسالة رئيس بلدية كانتربيري – بانكستاون بلال الحايك

في يوم تنظيف أستراليا من كل عام، يتحد جيش من المتطوعين في جميع أنحاء أستراليا لإظهار الفخر…