Home أهم الأخبار مع تفاقم أزمة السكن ، ازدادت ظاهرة “مصادري المنازل”

مع تفاقم أزمة السكن ، ازدادت ظاهرة “مصادري المنازل”

0

إنهم يختبئون على مرأى من الجميع في عدد من أغلى ضواحي أستراليا. بعد أن عجزوا عن المنافسة في سوق الإيجار أو سئموا من المحاولة، أصبح هؤلاء الأستراليون مقيمين دائمين في منازل فارغة بدلاً من ذلك.

ما هي القوانين المتعلقة بوضع اليد على الممتلكات الفارغة في أستراليا؟

في أستراليا، قد لا يكون من غير القانوني أن يدخل واضع اليد إلى عقار إذا كان يبدو مهجوراً والأبواب غير مقفلة.

أما إذا لم يكن الباب مفتوحاً، فقد يتم توجيه تهمة جنائية إلى واضع اليد بتهمة الكسر والخلع والدخول غير القانوني. وإذا طلب مالك العقار من أحد واضعي اليد المغادرة ورفض ذلك، فهو يعتدي على ممتلكات الغير.

ويمكن أيضاً في أستراليا المطالبة بحق الملكية بموجب قوانين الحيازة الضارة في جميع الولايات الأسترالية إذا تمكن الشخص من وضع اليد لفترة كافية تصل إلى 12 عاماً في جميع الولايات، باستثناء فيكتوريا، حيث تبلغ 15 عاماً.

في عام 1998، دخل المطور العقاري في سيدني، بيل جيرتوس، إلى منزل مكون من ثلاث غرف نوم، واتخذه ملكية له بعد أن علم بوفاة المالك المسن.

وقام بأعمال التجديد وتغيير الأقفال وأقدم على تأجيره لمدة 20 عاماً.

وفي عام 2018، فاز بملكية المنزل، وباعه في عام 2020، محققاً 1.4 مليون دولار.

ولكن هذه حالة فريدة، حيث أن النهاية لا تكون سعيدة للعديد من واضعي اليد على ممتلكات الغير.

وتشير الأرقام إلى احتمال وجود ما يصل إلى 136 ألف منزل فارغ في أستراليا، وفقاً للتقديرات الأخيرة الصادرة عن مكتب الإحصاءات الأسترالي.

وكانت هناك بعض المحاولات لتقليل هذا العدد، بما في ذلك عبر ضريبة الأراضي الشاغرة على العقارات السكنية في أجزاء من فيكتوريا.
Load More Related Articles
Load More In أهم الأخبار
Comments are closed.

Check Also

رسالة رئيس بلدية كانتربيري – بانكستاون بلال الحايك

في يوم تنظيف أستراليا من كل عام، يتحد جيش من المتطوعين في جميع أنحاء أستراليا لإظهار الفخر…