Home أهم الأخبار هكذا يصيب كورونا “أنف” الإنسان!

هكذا يصيب كورونا “أنف” الإنسان!

0

مازال العالم يترقب أي جديد يعلن عنه الباحثون بشأن فيروس كورونا المستجد بانتظار حل ينهي مأساة مستمرة منذ أشهر.

فقد أفاد باحثون أميركيون، مؤخرا، بأنهم اكتشفوا السبب الذي يجعل المصابين بالوباء يفقدون القدرة على الشم، بشكل مؤقت.

ومن المعروف أن فقدان الشم هو عارض من بين الأعراض الشائعة وسط المصابين، إلا أن سببه بقي غامضا إلى أن أوضح علماء من كلية الطب في هارفارد، أنهم درسوا كافة الخلايا المستخدمة من قبل الجسم لأجل الشم، وقاسوا مدى تأثرها بكورونا.

فقد أفاد باحثون أميركيون، مؤخرا، بأنهم اكتشفوا السبب الذي يجعل المصابين بالوباء يفقدون القدرة على الشم، بشكل مؤقت.

ومن المعروف أن فقدان الشم هو عارض من بين الأعراض الشائعة وسط المصابين، إلا أن سببه بقي غامضا إلى أن أوضح علماء من كلية الطب في هارفارد، أنهم درسوا كافة الخلايا المستخدمة من قبل الجسم لأجل الشم، وقاسوا مدى تأثرها بكورونا.

خبر جيّد

بدوره، كشف سانديب روبرت داتا، الباحث الذي أشرف على الدراسة، وهو أستاذ في البيولوجيا العصبية بكلية الطلب في هارفارد، عن أن الدراسة وجدت أن فيروس كورونا لا يحدث تغييرا في حاسة الشم من خلال الخلايا، بل عن طريق التأثير على الوظيفة التي تقدم طاقة لهذه الخلايا، مضيفاً أن الدراسة حملت خبرا جيدا وهو أنه بمجرد التماثل للشفاء، لا تحتاج الخلايا العصبية المرتبطة بالشم إلى الاستبدال أو إعادة تشكيل نفسها من جرّاء ما لحق بها من أضرار.

وأكد الأكاديمي الأميركي حاجة الباحثين إلى مزيد من البيانات بشأن المرضى، لأجل الحسم بشأن الخلاصات التي جرى عرضها.

يشار إلى أن فقدان حاستي الشم والذوق يعتبر من الأعراض الشائعة جداً للإصابة بكوفيد 19، ويأتي عادة للمصابين بدرجات متفاوتة، إلا أن الوضع يعود لطبيعته بعد الشفاء بحسب كثير من الأبحاث.

Load More Related Articles
Load More In أهم الأخبار
Comments are closed.

Check Also

زيادة الوجود العسكري الأمريكي في أستراليا

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أن الولايات المتحدة ستعزز حضورها العسكري في أسترالي…