Home آخر الأخبار رسائل روسية “مؤلمة” لتركيا على الجبهات القتالية

رسائل روسية “مؤلمة” لتركيا على الجبهات القتالية

0

روسيا المتميزة بدبلوماسيتها الهادئة والحكيمة على مر العصور والحقبات وحتى في أشد المحن والصعوبات سارت على مبدأ الاتزان والموضوعية، واتخذت نهج الحوار والحياد بين الأطراف ومحاولة لعب دورالوسيط في الصراعات بأكبر قدر ممكن، وما يميز موسكو عن غيرها من الدول أنها تنتهج سياسة الوضوح في المواقف وتتحمل المسؤولية السياسية الكاملة لكل ما تتخذه من قرارات على الساحة الدولية.

صبرت موسكو كثيرا على سياسات أنقرة الإقليمية وتحديدا ما يحصل في سوريا وليبيا، لكن صراع قاره باغ الأخير وإفشال مفاوضات موسكو بين أذربيجان وأرمينيا جعل من الأخيرة تتخذ مسارا مختلفا ومواقف أكثر صرامة وتجلى ذلك من خلال تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بشأن عدم رضى موسكو بوجود أطراف خارجية في الصراع وعدم موافقتها على أي حلول لا تكون روسيا من ضمنها.

وجهت روسيا رسائلها لتركيا مباشرة عبر الجبهات العسكرية التي تشارك فيها، الأولى في سوريا وكان من خلال استهداف معسكر تابع لتنظيم إرهابي تابع لتركيا قتل فيه حوالي 100 إرهابي في جبل الدويلة المحاذي للحدود التركية والتي تشرف عليه أنقرة بشكل كامل، تلقت أنقرة الإشارة بسرعة قياسية وتجلى ذلك من خلال تصريحات أردوغان باتهام موسكو بذلك.

مصادر دبلوماسية روسية أكدت أن الاستهداف لم يكن عشوائيا بل مقصودا بعد معلومات استخباراتية مؤكدة عن قيام تركيا بتدريب ونقل دفعات من المسلحين من المعسكر إلى منطقة قاره باغ تحديدا.

وتابعت المصادر الروسية أن الضربة الجوية أوجعت تركيا وجعلتها تستفيق من حلمها التوسعي في ما يخص قاره باغ وعمدت موسكو برسم الخطوط الحمر للسياسية التركية ومدى توسعها خصوصا في منطقة القوقاز.

أما الرسالة الروسية الأخرى لتركيا، فكانت من خلال تغير قواعد الاشتباك العسكري على جبهة قاره باغ، ولفتت مصادر عسكرية متابعة للوضع على الجبهة هناك أن أرمينيا استطاعت إسقاط المئات من الطائرات المسيرة التركية المعروفة “بيرقدار” وذلك بمساعدة روسية مباشرة.

وخلصت المصادر العسكرية، أن روسيا بهذه الخطوات أرادت إرسال إشارات مباشرة لتركيا أن موسكو تتحمل ولكن لكل شيء حدود والصبر بدأ ينفذ.

Load More Related Articles
Load More By mamdouh
Load More In آخر الأخبار
Comments are closed.

Check Also

أستراليا تحتفل بعيد القيامة مع عدم تسجيل أي حالات إصابة جديدة محلية بكورونا

احتفل الأستراليون بعيد القيامة (عيد الفصح) اليوم الأحد، بطريقة لا تتضمن قيودا نسبيا، مع عد…