Home آخر الأخبار حكومة موريسون تعلن حزمة مساعدات مالية للشركات والأسر في سيدني

حكومة موريسون تعلن حزمة مساعدات مالية للشركات والأسر في سيدني

0

تم الإعلان عن حزمة دعم مالي جديدة من الكومنولث لسيدني الكبرى التي تشهد حالة إغلاق بعدما وافقت الحكومة الفدرالية على زيادة الدفعات النقدية للشركات والأسر المتضررة.

أقرت وزارة الخزانة الفدرالية حزمة مساعدات كوفيد-19 الجديدة بعد موافقة لجنة مراجعة النفقات الحكومية الفدرالية على الحزمة أمس الاثنين.

كذلك أعلنت حكومة نيو ساوث ويلز، التي تشارك في تمويل حزمة المساعدات للشركات، عن تدابير دعم إضافية، بما في ذلك دفعات نقدية للأشخاص الذين ينتظرون نتائج اختبار كوفيد لتشجيعهم على البقاء في المنزل بالإضافة لإجراءات حماية الإيجار للأشخاص غير القادرين على دفع قيمة إيجار مساكنهم.

ومع دخول سيدني أسبوعها الثالث من الإغلاق، قال سكوت موريسون إن دعم التدفق النقدي للشركات سيعكس المخطط “الفعال للغاية” الذي تم وضعه مع بداية الوباء في شهر مارس 2020، وتضمن مساعدات فدرالية بحوالي 10 مليار دولار للشركات في ولاية نيو ساوث ويلز.

وسيتم توزيع الأموال في وقت لاحق من هذا الشهر بعدما تم تقديم دفعات نقدية لمرة واحدة أعلنت عنها حكومة نيو ساوث ويلز ضمن برنامجها لمساعدة الشركات بقيمة 1.4 مليار دولار والمقرر أن يبدأ الأسبوع المقبل.

دعم الأسر والأفراد

زادت الحكومة الفدرالية قيمة الدفعات المتاحة للعمال المتأثرين بالإغلاق والبالغة حالياً 350 دولار و500 دولار في الأسبوع، وفقاً لعدد ساعات العمل قبل الإغلاق.

فبحسب حزمة الدعم COVID-19 Disaster Payment يتم رفع دفعة الـ 500 دولار للأشخاص الذين خسروا 20 ساعة أو أكثر من عملهم إلى 600 دولار.

ويتم زيادة دفعة الـ 325$ للأشخاص الذين فقدوا بين 8 إلى 20 ساعة من عملهم إلى 375$ بدءا من الأسبوع القادم.

دعم المصالح التجارية والتجار والمؤسسات غير الربحية

اعتباراً من الأسبوع الرابع من الإغلاق، ستتمكن الشركات التي فقدت 30% على الأقل من ربحها مؤهلة للحصول على دعم إضافي من Service NSW.

ويمكن لتلك الشركات الحصول على تعويض يصل إلى 40% من مرتبات الموظفين من خلال دفعات أقلها 1,500 وأقصاها 10,000 دولار في الأسبوع.

أما التجار فسيحصلون على دفعة 1,000 دولار في الأسبوع.

وكان مجلس الوزراء الوطني قد وافق أثناء الإغلاق الأخير في فيكتوريا على أن تغطي الولايات تكاليف الدعم للشركات فيما تساعد الحكومة الفيدرالية الأسر المتضررة. لكن سيغطي الكومنولث حالياً جزءاً كبيراً من مساعدات الشركات بعدما رفض دعوات لإعادة العمل ببرنامج Jobkeeper.

وتم إعداد الحزمة الجديدة لتكون نموذجاً لعمليات الإغلاق في المستقبل وتأتي بعد رفض الحكومة الفدرالية مناشدات من وزير الخزانة في نيو ساوث ويلز، دومينيك بيروتيت، لإعادة العمل ببرنامج Jobkeeper.

وأعلن وزير الصحة الفيدرالي، غريغ هانت، أمس الإثنين أن الكومنولث وافق أيضاً على تمويل حزمة صحية للولاية، بما في ذلك دعم العيادات والصيدليات والممارسين الصحيين.

كما تم توفير معدات الحماية الشخصية من المخزون الطبي الوطني، بما في ذلك الكمامات والعباءات والقفازات والنظارات الواقية لولاية نيو ساوث ويلز من خلال سبع شبكات صحية في مختلف أنحاء سيدني.

Load More Related Articles
Load More By mamdouh
Load More In آخر الأخبار
Comments are closed.

Check Also

افتتاح أولمبياد “طوكيو 2020”

بدأت دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو بعد حفل افتتاح مذهل من الاستاد الأولمبي في اليابان. ت…