Home أهم الأخبار نقص العمالة والمهارات تسيطر على الوضع الاقتصادي في أستراليا

نقص العمالة والمهارات تسيطر على الوضع الاقتصادي في أستراليا

0
لازالت أزمة نقص العمالة والمهارات تلقي بظلالها على جميع مناحي الحياة في أستراليا وخاصة في القطاع الخدمي والتجزئة والذي عاني بشدة خلال فترة الجائحة من انخفاض عدد المهاجرين الجدد بشكل كبير.

يقول وزير المهارات بريندان أوكونور إن تزايد قائمة أولويات المهارات من 153 إلى 286 مهنة في 12 شهرًا تكشف عن “تحد صعب للغاية لهذا البلد”.

وقال إن الحكومة أعطت الأولوية للأزمة من خلال عقد قمة الوظائف والمهارات بالفعل وستواصل العمل مع الصناعة وحكومات الولايات لمعالجة النقص.
يشمل الإجراء أيضًا دعم زيادة أجور العاملين في مجال رعاية المسنين لجذب المزيد من العمال إلى القطاع الذي يعاني من نقص حاد في الموظفين.

هذا وقد كشف تقرير حكومي جديد عن أهم الوظائف المطلوبة في أستراليا حاليا والتي تشهد أكبر عدد من الإعلانات الوظيفية من خلال قائمة اشتملت على 20 وظيفة مطلوب شغلها على الفور.

على رأس القائمة تأتي مهنة التمريض، ويليها المبرمجين وموظفي دور رعاية المسنين.

كما اشتملت القائمة على وظائف مديرين لقطاع البناء والتشييد، مربو أطفال، ميكانيكيين ومديرين لقطاع التجزئة والمحلات. كذلك من المهن المطلوبة بشدة الطهاة والطباخين ومحللي تكنولوجيا المعلومات والكهربائيين.
وأظهرت القائمة الحاجة إلى تعيين مهندسين مدنيين وأطباء عاميين، بالإضافة إلى أخصائي العلاج الطبيعي ومهندسي التعدين بالإضافة إلى مهنة المراجع المالي.

وقال أوكونور في سياق متصل عن موظفي دور رعاية المسنين “يجب معاملتهم وتقييمهم بشكل صحيح. نحن بحاجة إلى استقطاب وجذب عمال رعاية المسنين”.

وتحدث أوكونر للصحفيين في ملبورن عن قيام الحكومة برفع سقف هجرة المهارات للمساعدة في معالجة النقص على المدى القريب.

قال أوكونور: “علينا أن نعمل عن كثب مع الصناعة والقطاعات المختلفة، حتى نوفر المهارات التي نحتاجها، حتى نتمكن من تقديم الخدمات والسلع التي يحتاجها الناس”.
ترى غرفة التجارة والصناعة الأسترالية إن التمويل المستهدف ضروري لتعزيز التدريب والحرف الخاصة.

يوضح الرئيس التنفيذي أندرو ماكيلار إن أي انخفاض في عمليات الشراء سيكون له تأثير مدمر على الشركات.

وقال ماكيلار “التمويل يحتاج أيضا إلى تكريس لتحسين معدلات الإنجاز”.

“أعمالنا في حاجة ماسة إلى مزيد من الموظفين. سيكون ذلك فقط من خلال تحسين الاستثمار.”
يأتي ذلك في الوقت الذي ألقت فيه أعلى هيئة نقابية في أستراليا باللوم على الحكومة الائتلافية السابقة لخفض تمويلها للتعليم الفني والتكميلي والتعليم العالي.

قال سكوت كونولي، مساعد سكرتير المجلس الأسترالي للنقابات العمالية، إن قمة الوظائف والمهارات التي تحمل توقيع الحكومة الفيدرالية أظهرت أن هناك حاجة ماسة إلى الاستثمار.

كما دعا الحكومة إلى وقف استغلال المهاجرين.

وقال كونولي “يجب عدم السماح للشركات بالعودة إلى استخدام الهجرة كبديل لتحسين الأجور والظروف”.

بينما ترى سوزان لي نائبة زعيم الأحرار أن قمة الوظائف والمهارات الحكومية فشلت في إحراز أي تقدم بعد أكثر من شهر من انعقادها.

كما هاجمت الحكومة لفشلها في تنفيذ إصلاح المعاشات التقاعدية الذي اقترحته المعارضة، مما سمح لهم بالعمل أكثر دون خفض استحقاقاتهم.

وقالت لي: “لو فعلوا ذلك، لكنا قد بدأنا في رؤية الأستراليين الأكبر سنًا يشغلون مناصب متعددة في شركات تتطلب عمالة”.
Load More Related Articles
Load More In أهم الأخبار
Comments are closed.

Check Also

زيادة الوجود العسكري الأمريكي في أستراليا

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أن الولايات المتحدة ستعزز حضورها العسكري في أسترالي…